2054208694886910944355479093536387128329224660425385324482245982212523005725830020281001810972575982800055421858547245242500612901898256321555
  • السبت، 21 أبريل 2018

    11 نصيحة قيّمة لليوتيوبرز القادمون والمتميزون

    11 نصيحة قيّمة لليوتيوبرز القادمون والمتميزون
    -->
    مجال الربح من اليوتيوب بدأ في الإنتشار منذ فترة طويلة جداً ولعل العديد من الشباب أراد الدخول في هذا المجال إن لم يكن قد شارك فيه بالفعل، ولكن عدد الناجحين في هذا المجال أقل من المطلوب، فلماذا يقل عدد الناجحين وما هي عوامل النجاح في اليوتيوب؟.



    في هذه المقالة نقدم لكم أفضل 11 نصيحة لك كيوتيوبر تريد تقديم نفسك وإثبات قدراتك على اليوتيوب بحيث تكون هذه النصائح حافز إضافي لتشجيعك على تقديم الإبداعات على اليوتيوب.

    ولكن قبل ان بدأ في النصائح هذه النصائح موجهة لليوتيوبر وليس لأصحاب القنوات التي تقوم بتحميل الفيديوهات ومن ثم إعادة رفعها فهذا الأمر مُخالف لليوتيوب والنصيحة الوحيدة له هو البدء في تصوير شيء جديد ومميز وخاص به.

    11 نصيحة قيّمة لليوتيوبرز القادمون والمتميزون

    اترك أثر

    اليوتيوب أصبح الآن أفضل وسيلة لترك أثر طيب في هذه الحياة، فما اجمل ان يتذكرك الناس بعد موتك ورحيلك أو حتى في أوقات غيابك، والسبب في ذلك هو الأثر الطيب الذي تركته لهم من خلال فيديوهات قيّمة على منصة مثل اليوتيوب.

    هذا الأمر لا يقدر بثمن ولذلك فإن اليوتيوب لا يجني الأرباح فقط بل وسيلة لترك الآثار الطيبة، ولعل هذا الأمر من أهم المحفزات التي ان استشعرتها ستعمل بجد لتقديم إبداعات على قناتك على اليوتيوب.

    استمتع بإنجازك لا بأرقامك

    المشكلة الكبيرة التي تواجه معظم اليوتيوبر في البداية هي لغة الأرقام، فهو ينتظر ان ينظر للأرقام وأعداد المشاهدات لكي تكون له حافز قوي لإكمال المسير، إلا ان هذا الامر خطأ تماماً لأن هذا الأمر يقتل لديك روح الإبداع والتحفيز في البداية، لأنك غالباً لن يكون لديك أي أرقام أو احصائيات في البداية.

    ولذلك ننصح دائماً ان تعمل على تقديم الفيديوهات بالجودة العالية وبعد ذلك تأمل في الفيديو وانظر إليه كم هو مُتقن ومنفذ بطريقة رائعة واجعل هذا الأمر حافزاً لتقديم المزيد بل وأفضل مما قدمت فعلياً مهما كانت عدد المشاهدات في البداية فلا تنظر اليها.

    نفذ استراتيجية للإنطلاق

    في بداية تقديم فيديوهاتك تحتاج لتقديم جودة في فيديوهاتك وليس مجرد عدد، ولذلك ركز على الكيف وليس الكم وقدم فيديوهات بجودات عالية، ثم ابدأ بتسويق هذه الفيديوهات من خلال وسائل التواصل او من خلال تنسيق الفيديوهات لتقنيات الـSEO وما إلا غير ذلك لتبدأ بداية قوية.

    اين طابعك الشخصي ؟

    هناك العديد من الشروحات على الانترنت ومع ذلك فإنك دائماً ما تنجذب لشخص مُعين يقدم نفس الشرح الموجود في العديد من القنوات، ولكن لماذا؟.

    السبب هو في الطابع الشخصي لهذا الشخص فالناس لا تنجذب للمحتوى التعليمي فقط بل تنجذب ايضاّ لطابع الشخص الذي يقدم المعلومة، فعلى سبيل المثال اليوتيوبر الأجنبي بيتر ميكنن يقدم محتوى تعليمي ينجذب إليه أعداد ضخمة من المشاهدات رغم تقديم نفس المعلومة من العديد من القنوات الاخرى ولكن لهذا الشخص طابع شخصي تكون في أذهان الناس وتعودت عليه فأصبح له متابعون بأعداد كبيرة.

    التعليقات مصدر فيديوهات

    لا تهمل بأي شكل من الأشكال التعليقات التي تأتي على فيديوهات بل تفاعل معها واجعل مصدراً لفيديوهاتك، فالتعليقات مصدر كبير للافكار وللإلهام وتحضير فيديوهات جديدة من اسئلة الناس في التعليقات وترشيحاتهم.
    ويمكنك ايضاً تحفيزهم على ذلك من خلال الفيديو بإن تخبرهم في نهاية الفيديو بأن يسئلوك في التعليقات وما إلا غير ذلك.

    تفاعل مع تعليقاتك

    لا تترك تعليقاتك دون تفاعل، اشكر من يقدم لك نصيحة أو يترك لك تعليقاً إيجابياً وتقبل الرأي السلبي، فلا تجعل ردك هو الصمت وعدم التفاعل مع التعليقات فتخيل انك في مكان عام وشكرك احدهم فلم تلتفت إليه وتركته يتحدث ولم تقل حتى عفواً، بالتأكيد الطريقة ستكون سيئة ولذلك تفاعل معهم ولو ازداد الأمر معك بسبب زيادة التعليقات فيكفيك وضع رسمة القلب الجديدة من اليوتيوب التي تُشعر المُعلق بأنك قرأت تعليقه واهتممت به.

    استثمر تعليم المونتاج

    كانت منذ فترة وقبل إنتشار الانترنت، كانت المعلومات هي الأهم، ولكن في عام 2018 لم تصبح كذلك بل أن الشكل الخارجي للمعلومة وكيفية إخراجها بالشكل الذي يجذب النظر هو الأهم من المعلومة.
    لذلك استثمر في نفسك وابدأ في تعلم المونتاج حتى تخرج المعلومات التي تتحدث فيها بالشكل الذي يليق بها وحتى يتقبلها الزائر بصدر رحب ولا يشعر بالملل وهو يشاهدها.
    وأفضل البرامج التي ننصحك بتعلمها هو برنامج أدوبي بريمير لأنه هو أشهر البرامج وأكثرها تفاصيل ويمكنك التعامل معه بسهولة فقط تحتاج لساعة أو ساعتين لتعلم اساسياته من اليوتيوب.

    قدم معلومة حقيقية

    ليس معنى ما قولناه بأن المعلومات لم تصبح الأهم انها لم تعد مهمة ليس كذلك على الإطلاق بل ان المعلومة الموجودة في الفيديو مهمة جداً وهي تحدد مسيرك ومدى اكمالك في هذا المجال ولذلك ابحث واطلع دائماً وقدم معلومة حقيقية يستفيد بها المُشاهد.

    المنافسة تصنع المبدعين

    إن كان هناك عدد كبير من المنافسين في المجال الذي تقدم فيه فيديوهات فلا تحزن فهذا الأمر أمر رائع، هذه المنافسة تعطيك الكثير من الخيارات، فهي تجعلك تطلع على ما يقدمون وتُشاهد كيف تُقدم الفيديوهات بطرق احترافية وهذا ما يجعلك تدرس منافسيك وتقدم فيديوهات بجودات أفضل وبمونتاج أعلى وبمعلومات أدق مما يقدمون.
    ولذلك فإن كثرة المنافسين تزيد من المبدعين في المجال الواحد لصالح المستخدم فلا تحزن من كثرتهم في مجالك بل فكر في تطوير نفسك والوصول للمكان الأفضل.

    قدم شيء جديد

    عندما تجد فكرة فيديو قم اولاً بالبحث عليها على اليوتيوب وإن وجدتها موجودة بكثرة فهناك امران، الأمر الاول هو الإبتعاد عن هذه الفكرة وعدم تقديمها لأنها موجودة بكثرة.
    او يمكنك دراسة الفيديوهات المقدمة وتقديم شيء جديد أفضل من كل الموجود فلا يصح ان تنشر فيديو أقل جودة وأقل معلومات من فيديو منشور منذ سنة، ولا يصح ايضاً ان تنشر فيديو بنفس الجودة بل قدم أفضل أو لا تُقدم.

    عنون الفيديو من باطنه

    كما تعلم ان عنوان الفيديو الجديد الخاص بك هو الخطوة الاهم في إنتاج الفيديوهات ولذلك فاحرص على تقديم عنوان ابداعي، ولعل هناك نصيحة وهي وضع عنوان مبدأي للفيديو قبل تجهيزه وتحضيره، لأنك في فترة التحضير والإعداد ستقوم بتعديله أكثر من مرة بما يتوافق مع الفيديو وستجد العديد من الأفكار حول العنوان الإبداعي أكثر.

    كذلك من عوامل نجاح العنوان هو عدم تقديم معلومات صريحة 100% أو تقدم فكرة الفيديو كلها في العنوان فهناك من يكتفي بقراءة العنوان الواضح دون الدخول لمحتوى الفيديو ولما لا وانت قدمت له المعلومة في العنوان.

    بعد قدمنا لكم 11 نصيحة قيّمة لليوتيوبرز ينبغي علينا الآن ان نقول النصيحة الأشهر في مجال صناعة المحتوى ألا وهي Keep Uploading لا تتوقف عن رفع الفيديوهات واستمر ولا تجعل الفيديوهات في أوقات الفراغ أو في أوقات مزاجك جيد فيها.

    بل قدم الفيديوهات في كل وقت وحدد لها وقتاً واعلم ان طريق النجاح يأتي من الاستمرار وليس من عمل ساعة او اثنين او حتى يوم بل يأتي من الإستمرار لفترات.


    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال

    الاسم

    بريد إلكتروني *

    رسالة *

    كافة الحقوق محفوظة ل شيخ تقنى - جديد التكنولوجيا وتطوير الذات 2016